القائمـة البريدية
أدخل عنوان بريدك ليصلك جديدنا

المكتبة السمعية
المكتبة المرئية
فضيلته يلقي كلمة مسجلة عن الابتزاز الالكتروني
بتاريخ : 08 مايو , 2017


قام صندوق التقاعد التابع لوزارة الدفاع بتسجيل كلمة مرئية لفضيلة الدكتور الشيخ كهلان بن نبهان الخروصي مساعد المفتي العام للسلطنة عن الابتزاز الإلكتروني، وجّه فضيلته من خلالها رسالة إلى الواقع ضحية الابتزاز، دعاه فيها إلى التوبة والرجوع إلى الله، مبينا أن الوقوع في الخطأ  أمر وارد، وأن كل ابن آدم خطاء، والأولى بالمخطئ الإقلاع عن خطئه وعدم التمادي فيه. ودعا فضيلته من وقع ضحية الابتزاز إلى عدم الاستجابة لمطالب المبتز، وإلى الثقة بالله وبرحمته، وحثَّه على أن يستتر بستره، و أن لا يخشى بعد إخلاص التوبة من عواقب التهديدات التي يهدده بها ذلك المبتز، مستأنسا بقوله سبحانه وتعالى " ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب"، ومنوها إلى أن الفضيحة في الآخرة أشد وأعظم منها في الدنيا، والازدياد في التمادي في المعصية عبر الاستجابة لمطالب المبتز يعني الازدياد في الإثم والوزر.

كذلك وجّه فضيلته كلمة إلى أهل الواقعين ضحية الابتزاز وذويهم وإلى المجتمع بشكل عام، دعا فيها الجميع إلى إعانة أولئك الذين وقعوا تحت وطأة الابتزاز، وذلك من خلال الوقوف معهم ونصحهم ونصرتهم حتى تعود إليهم ثقتهم بأنفسهم، كما ذكر فضيلته بأن الكثير ممن يقعون ضحايا للابتزاز لا يمتلكون مهارات التعامل مع وسائل الاتصال الحديثة، فيقعون من هذا الباب ضحيةً للابتزاز، داعيا الجميع إلى بث الوعي فيما يخص الاستعمال السليم لهذه الوسائل والتنبيه على المخاطر الممكنة والوارد وقوعها أثناء التعامل معها. كما ذكر فضيلته أنه ينبغي بث الآداب والأخلاق الإسلامية والأحكام الشرعية المتعلقة بالتعامل مع هذه الوسائل في أوساط المجتمع.

وفي ختام كلمته وجه فضيلته رسالة إلى أولئك الذين سولت لهم أنفسهم ابتزاز الآخرين والتحايل عليهم، يذكُّرهم فيها بوعيد الله للذين ينشرون في الأرض الفساد، ولأولئك الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في المؤمنين، الذين عدّهم الله في كتابه العزيز من صنف من يحاربون الله ورسوله، داعيا لهم بأن يتقوا الله ويتوبوا إليه ويكفوا عن هذه الوسائل المحرمة  .