القائمـة البريدية
أدخل عنوان بريدك ليصلك جديدنا

المكتبة السمعية
المكتبة المرئية
شعور بخروج قطرات بول أثناء الصلاة
السؤال : رجل يشعر بخروج قطيرات من البول بعد التبول، فيمتنع من الذهاب للمسجد خوفا من أن يقدمه الناس للإمامة، علما بأن المسجد لا يوجد به إمام راتب و يصلي فيه غالبا من هم ليسو كفؤا للإمامة، فهل يجوز أن يصلي بالناس؟؟ و هل يجوز أن يؤذن و يقيم للصلاة؟؟وماذا عليه إذا أذن و أقام للصلاة و أئم المصلين؟

الجواب:

 

لا يجوز له أن يمتنع عن شهود الجماعة؛ فليس ماذكر مسوغا يسوغ له ترك فريضة الجماعة، وننصحه بأن يحول هذا الشعور إلى يقين بأنّ ما يشعر به هو قطرات بول حقا أو إلى يقين أنه ليس كذلك، وذلك بأن يذهب إلى الخلاء كلما شعر بذلك الشعور ولينظر إن كان ذلك بولا أو لا مجتهدا، يفعل ذلك مرات كافية لترسيخ الحكم وليكن مثلا خمس مرات، فإن تبين أنه ليس ببول وأنه وهمٌ ووسوسة فلا يتلفت إليه وليقطع بالطهارة التي تَطَهَّرَها يقينا، وأما إن وجد آثار البول حقا فهنا ننصحه بالآتي:

1- سؤال أهل الاختصاص عن هذه الحالة وعن أسباب الخلاص منها.

2- أن لا يعجل نفسه حين قضاء حاجته وليستخدم الماء حين مع سلت القضيب لإخراج بقايا البول.

3- أن لا يتقدم للإمامة إلا إن لم يوجد إمام كفء

4- أن يحرص على أن يحضر المسجد قبل صلاة الجماعة بوقت يمكنه أن يصلي فيه نوافل والسنة الراتبة إن وجدت؛ لأن غالب من ابتلي بهذا يظهر عنده هذا الشعور في أول صلاة يصليها بعد الوضوء، فإن دخل المسجد قبل إقامة الجماعة وصلى واطمأن فإنه يندر أن يراوده هذا الشعور ز

هذا وليسأل الله القدير الشافي أن يخلصه مما يجد والله أعلم